دار زايد للثقافة الإسلامية - العين

دار زايد للثقافة الإسلامية - العين

تشرفت مؤسسة طابة بالتوقيع على اتفاقية تعاون لمدة ثلاثة سنوات (اكتوبر 2007- اكتوبر2010) مع مؤسسة دار زايد للثقافة الإسلامية والتي أنشئها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في مدينة العين لخدمة المسلم الجديد ونشر الثقافة الإسلامية. ونصت الاتفاقية على خدمة الدار في تطوير المناهج والفكر المقدم للمسلم الجديد والثقافة الإسلامية ككل.

أُعطي هذا المشروع أعلى درجات الأولية ضمن مشاريع المؤسسة لأهميته في نشر صورة الإسلام الوسطية والتسامح الديني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

إنجازات البرنامج

وقد كانت نتيجة التخطيط والمتابعة المستمرة التي قام بها مجلس إدارة الدار وفريق العمل من الدار بالتعاون مع مؤسسة طابة خلال السنوات الثلاث تحقيق الأهداف التالية:
  • وضع الدار على مسار التطوير المستمر من خلال وضع خطة استراتيجية ومبادرات سنوية لخمس سنوات.
  • إعداد مناهج باللغتين العربية والإنجليزية موجهة خصيصاً للمهتدين الجدد بناء على رؤية شاملة وأساليب ووسائل التعليم الحديثة المتطورة حيث تم من خلالها مراعاة خصوصيات العصر الحالي من تعدد ثقافات المهتدين الجدد وخلفياتهم الاجتماعية والثقافية وتعدد المذاهب حيث تم إعداد دراسات عن خلفيات المهتدين الجدد الثقافية والاجتماعية والمراكز المشابهة وأهم الشبهات التي تصادفهم للاستفادة منها في تطوير المناهج والخدمات التي تقدمها الدار للمهتدين الجدد.
    وقد تم بإعداد مناهج المرحلة التأسيسية تميز الدار عن المراكز المشابهة حيث هي الأولى من نوعها في العالم وتشمل هذه المناهج:-
    - منهاج المهتدي الجديد:
    يقدم هذا الكتاب شرحاً شيقاً ومتكاملاً لأركان الإسلام، وأساسيات الإيمان، وطريق الإحسان، بالإضافة إلى الفضائل التي على المسلم أن يتخلق بها والنصائح العملية التي يحتاجها كل حديث عهد بالإسلام.
    - كتاب الفقه:
    يقدم هذا الكتاب إرشاداتٍ للمهتدي الجديد من أجل أداء عبادة الصلاة وعبادة الصوم كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم . وقد صُمم بحيث يوضح للقارئ بخطوات مبسطة وفي فترة وجيزة الأمور المطلوبة لأداء هذين الركنين من أركان الإسلام. ويتألف الكتاب من أربعة أجزاء يتوافق كل منها مع أحد المذاهب الفقهية الأربعة المعتمدة ، الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي.
    - دليل المعلم:
    تم إعداد هذا الكتاب لتزويد المعلم بدليل يكون عوناً له عند تدريسه للمناهج من خلال تزويده بفكرة واضحة عن كيفية إخراج المناهج إلى حيز التطبيق حيث يوضح نطاق المنهاج الدراسي وتسلسله ، ويعطي اقتراحات لورش العمل وخطط الدروس لكل موضوع وكيفية تدريس المنهاج بشكل مكثف أو مفصل بحسب احتياجات الطلاب وإمكانياتهم.
    - مادة تدريب المعلمين:
    تقدم هذه المادة للمعلمين المعرفة العلمية المنهجية وفقاً لنظرية "تعليم الكبار" كما تمهد الطريق لتطبيق الاستراتيجيات التعليمية الحديثة وتفعيلها أثناء استخدام هذه المناهج ، كما تساعد على فهم الطريقة المثلى لعرض الإسلام على المهتدين الجدد.
    - برنامج التأهيل المعلمين:
    تم إعداد برنامج التأهيل بهدف توفير منهج لتقييم وتدريب المعلمين الذين يقومون بتدريس المهتدين الجدد، وتتلخص الأهداف العامة لهذا البرنامج بتوفير نظام اعتماد أولي يعطي طابعاً رسمياً للمتطلبات التعليمية والمهنية للمعلمين الذين يعملون في خدمة المهتدين الجدد ووضع أسس معرفية قائمة على الوعي بالقضايا ذات الصلة بتدريس الإسلام لحديثي العهد بالإسلام وتوفير نظام تقييم من شأنه تعزيز التطور المهني للمعلم .
    - كتاب تعريفي عن الإسلام والمسلمون :
    كتاب تعريفي مقتضب عن الإسلام الحنيف ومناقبه، موجه للمهتدين الجدد الذين يريدون التعرف على دينهم الذي ارتضوه ، ويتوجه لغير المسلمين أيضا الذين يريدون التعرف على الإسلام ومحاسنه وعالميته ، وكيفية معالجته لقضايا المجتمع والدنيا والدين ، وفي الكتاب توضيح موجز لأسئلة قد تتردد في الذهن عن الإسلام ، كما يفرد فصلا لما شارك به المسلمون عبر التاريخ في تقدم العلم ونهضة البشرية بالإضافة إلى الجانب الفني الجمالي في ديننا الحنيف.
    - كتاب تصحيح الشبهات:
    قام على إعداد هذا الكتاب أكاديميون ومحامون وعلماء نفس وعلاقات عامة ، عادوا إلى أصول ديننا الحنيف واستشاروا العلماء والمشايخ الثقات واستطلعوا آراء الشارع ، في بعض الأمور الملتبسة على الغرب حول ديننا الحنيف من مثل "الإسلام والإرهاب" و "النساء" و"الحريات" و"حقوق الإنسان" والشبهات التي تثار حول نبينا صلى الله عليه وسلم ، والقرآن الكريم ، وغير ذلك من القضايا ، ويفصل الكتاب في كل من هذه القضايا بهدف إيصال الصورة السليمة عن سماحة الإسلام وعالميته ومناسبته لكل زمان ومكان.

    وشارك في تصميم وإعداد وتأليف هذه المناهج والكتب أكثر من 30 شخصاً منهم أكاديميون من جامعة تورنتو وجامعة يورك وجامعة كاليفورنيا وجامعة لندن ومتخصصون في مجالات متنوعة منها الدراسات الإسلامية وعلم النفس والقانون والتعليم والإعلام والأبحاث والتصميم والتدريب وإدارة المشاريع.
  • حصر الكتب التي توزع وكتب المكتبة وتقييمها وتحديد ما هو مناسب منها للتوزيع وترشيح ما يقارب على 5 آلاف مجلد لمكتبة الدار
  • تطوير موظفي الدار من الناحية الثقافية من خلال ورش العمل المشاركة في وضع الخطط وتنفيذ المبادرات والفعاليات التي تقوم بها الدار مثل المحاضرات بالتعاون مع مؤسسات داخل الدولة وخارجها مثل جامعة جون هوبكنز ومكتب الشيخة شمسة بنت حمدان وغرفة الصناعة والتجارة ومؤسسة الإمارات وأيضا المؤتمرات داخل وخارج الدولة مثل " الشارقة – البحرين – قطر" والعمل على استقطاب الكفاءات المطلوبة للنهضة بمستوى العام للدار ووضع دليل يتم الاستعانة به في تقييم المرشحين الجدد لوظائف في الدار.
  • وضع تصور لإنشاء مكتبة ومبنى تعليمي جديدين
  • تفعيل برنامج اللغة العربية من خلال تنفيذ دورات بالتعاون مع شركات من داخل الدولة تحت رعاية الدار.
  • توفير شبكة من المؤسسات والأفراد الذين تم تقييمهم والتأكد من سلامة فكرهم للتعاون معهم والاستفادة منهم في تأليف الكتب والترجمة والمحاضرات وكافة المجالات الثقافية.
 
ساهم معنا

سـاهم معنا

من خلال دعمك فإنك تعمل على المساعدة في الارتقاء بالوعي بالقضايا والمبادرات الإسلامية في جميع أنحاء العالم وكذلك الأشخاص الداعمين لتلك القضايا المبادرات على حد سواء. وبالتزامك بذلك، فإنك تلهم الآخرين في الاشتراك في عملية الابتكار والتغيير.

المزيد...

بحث ضمن الموقع