دار الحكمة - بروكسل

دار الحكمة - بروكسل

تتعاون مؤسسة طابة مع الأكاديمية الأوربية من أجل العمل على تطوير الأكاديمية من الناحية المنهجية وتقديم الدعم المالي والإداري، وإنشاء وقف لتحقيق أهدافها في المرحلة المقبلة.

وقد قام على تأسيس الأكاديمية الأوروبية للثقافة والعلوم الإسلامية نخبة من مسلمي بلجيكا وفق القوانين البلجيكية، وتم افتتاحها عام 1997 في بروكسل، لتمكين الطلاب والطالبات (خلال أربع سنوات دراسية) من اكتساب العلوم والثقافة الإسلامية، ضمن إطار المنهج الإسلامي الوسطي الرشيد الذي ينأى عن الفوضى والانحلال أو التطرف والانغلاق، عبر تلقي علوم القرآن الكريم والعقيدة والحديث الشريف والسيرة النبوية، والفقه وأصوله والتاريخ الإسلامي، واللغة العربية ومختلف العلوم الإسلامية الأخرى.

أهداف البرنامج

يهدف البرنامج عموماً إلى تطوير الأكاديمية لتصبح مركزاً للثقافة الإسلامية في المجتمع البلجيكي والأوروبي وأن تضم في المستقبل مسجداً ومركزا ًاجتماعياً ووقفاً لتغطية المصاريف ومركز أبحاث يقوم بدراسات متخصصة في أحوال المسلمين في أوروبا. وقد حُددت أهداف البرنامج بما يلي :
  • إنشاء مؤسسة دار الحكمة في بروكسل وهي جمعية دولية غير ربحية لتكون المؤسسة الرسمية الراعية للأكاديمية ونشاطاتها وتسيير برامجها ونشر العلم والثقافة الإسلامية وتشجيع المسلمين في أوروبا على القيام بدور فاعل في المجتمع الأوروبي كما يأمرهم دينهم، وإعداد الكفاءات المسلمة القادرة على قيادة الشباب المسلم إلى المنهج الوسطي عملاً بقول الله عز وجل: "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا"(البقرة:143).
  • تأمين الاكتفاء الذاتي للأكاديمية الذي يضمن استمرارها في عملها لنشر نور العلم في أوروبا من خلال ضم الأوقاف واستثمارها بحيث يغطي مردودها مصاريف الأكاديمية.
  • الحصول على الاعتماد الرسمي للأكاديمية ومناهجها وشهاداتها في أوروبا.
  • تطوير النظام الإداري والتعليمي في الأكاديمية ووضع آليات المتابعة الدورية للبرامج التدريسية.

ويهدف البرنامج خلال الفترة الحالية إلى استكمال وضع الصيغ القانونية والإدارية لمؤسسة دار الحكمة التي ترعى الأكاديمية والتي سيكون لها دور كبير بإذن الله تعالى في تطوير العمل في الأكاديمية بما يضمن المستوى الإداري والأكاديمي المطلوب لهذه المؤسسة الحيوية.

إنجازات البرنامج

  • افتتاح مبنى جديد للأكاديمية يحتوي على قاعات دراسية ومكتبة ومكاتب إدارية تناسب مهام الأكاديمية واحتياجاتها ويعود الفضل الأكبر في ذلك بعد فضل الله عز وجل لمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية في أبو ظبي التي مولت المشروع ووفرت المبنى والأثاث والمصعد.
  • إجراء تقييم ودراسة جدوى للأوقاف التي حصلت عليها الأكاديمية من خلال هذا البرنامج، وتهدف الدراسة إلى تغطية مصاريف الأكاديمية من خلال الاكتفاء الذاتي.
  • البدء بوضع الصيغة القانونية والإدارية لمؤسسة دار الحكمة (المؤسسة الجديدة الراعية للأكاديمية).
  • تأمين التغطية المالية الكافية لتسيير الموازنات السنوية للأعوام 2007 وحتى 2012.
  • البدء باستقطاب كفاءات تعليمية مؤهلة لتدريس طلبة العلم في أوروبا.
  • التطوير الأكاديمي والطلابي من خلال مشاركة طلبة الأكاديمية في دورات دار المصطفى الصيفية بتريم في اليمن.
 
ساهم معنا

سـاهم معنا

من خلال دعمك فإنك تعمل على المساعدة في الارتقاء بالوعي بالقضايا والمبادرات الإسلامية في جميع أنحاء العالم وكذلك الأشخاص الداعمين لتلك القضايا المبادرات على حد سواء. وبالتزامك بذلك، فإنك تلهم الآخرين في الاشتراك في عملية الابتكار والتغيير.

المزيد...

بحث ضمن الموقع