كلية الدراسات الإسلامية - صنعاء

كلية الدراسات الإسلامية - صنعاء

كلية الدراسات الإسلامية - صنعاء

تعني كلية الدراسات الإسلامية بدراسة علوم الشريعة وأصول الدين والعلوم المساندة الأخرى إضافة إلى بعض العلوم العصرية المتعلقة بالعلوم الإنسانية وبخاصة النفسية والسلوكية، وكذلك بعض العلوم التقنية وتطبيقاتها في مجالات التعليم والتعلم.

المنهج

سيكون محور مناهج هذه الكلية في الفقه، مذهب أهل السنة والجماعة المتمثل في مذاهب أهل السنة الأربعة المعروفة وهي مذهب الإمام أبو حنيفة النعمان ومذهب الإمام مالك بن أنس ومذهب الإمام محمد بن إدريس الشافعي ومذهب الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنهم جميعاً .

 وسيكون محور المناهج في أصول الدين مذهب أهل السنة والجماعة وفق ما حرره الإمامين أبو الحسن الأشعري وأبو منصور الماتريدي رحمهما الله وهذا لا يمنع دراسة بعض المذاهب الأخرى إذا اقتضت الضرورة.

نوعية الطلبة

ستخصص هذه الكلية للطلبة المتميزين الذين سيتم اختيارهم من بين الطلبة المتفوقين في العلوم الشرعية والعلوم الأخرى. وسيتم وضع آليات ومواصفات واختبارات تستخدم في عملية اختيار الطلبة، وسيكون من بينها المقابلات الشفوية المباشرة وكتابة المقالات المفتوحة.

طبيعة الدراسة

ستكون الدراسة في هذه الكلية داخلية في المرحلة الأولى ويمكن النظر في المستقبل إلى فتح فرع للدراسة الخارجية بالالتحاق المباشر بالدوام اليومي.

 كما يمكن النظر أيضاً في فتح فروع لها تعتمد الدراسة عن بعد، وبخاصة الكلية الافتراضية للدراسات الإسلامية التي توظف تقنية الاتصالات والانترنت والتعليم الشبكي في تنفيذ برامجها وتدريس مناهجها.

أهداف البرنامج

  • المحافظة على روح التربية الإسلامية الأصيلة وطرق تدريسها المتوارثة عن السلف الصالح لهذه الأمة جيلاً بعد جيل.
  • مسايرة روح العصر الذي نعيش فيه الذي يسمى عصر المعرفة أو عصر المعلومات لما يمتاز به عن سائر العصور السابقة بثورة المعلومات والاتصالات والبحوث العلمية وسرعة التغيرات الاجتماعية والتكنولوجية.

الأعمال المطلوبة في 2009

  • البحث عن تمويل لتسيير كلية الدراسات الإسلامية (صنعاء)
  • تسيير الجامع والدروس العلمية فيه.

إنجازات البرنامج

  • تم الانتهاء من بناء الكلية في عام 1429هـ الموافق 2008م بجميع مرافقها على أرض بمساحة 435600 قدم مربع.
  • يتكون المبنى من جامع ومصلى للنساء وقاعات دارسيه وسكن داخلي بجميع مرافقة. كذلك يوجد به سكن للإمام والمؤذن.
  • تم افتتاح الجامع قبل شهر رمضان من عام 1429 وتقام فيه الآن الجمع والصلوات وحلقات التعليم الشرعي.
 
ساهم معنا

سـاهم معنا

من خلال دعمك فإنك تعمل على المساعدة في الارتقاء بالوعي بالقضايا والمبادرات الإسلامية في جميع أنحاء العالم وكذلك الأشخاص الداعمين لتلك القضايا المبادرات على حد سواء. وبالتزامك بذلك، فإنك تلهم الآخرين في الاشتراك في عملية الابتكار والتغيير.

المزيد...

بحث ضمن الموقع